5 تفاهات انثى

02 يوليو 2010

.
.
.


حآرٍبتْ ألأرٍق بكلتآ عيًنيهآ وٍحٌاوٍلتْ بشتٌى ألطَرقٍ آن تجد منفذُ لتًهرٍبْ مٌنهُ آلىْ ألنًومْ ضَنآ مْنهًآ أنَهآ تتخلٌصْ مْنٌ عَدة سآعٍآتْ ُتثقلْ كآهَِلهآ ألمٍُرٍهٌقْ مْن كُثرٍة ألجلوس وتقليب دفتر الذكرياتْ ..

.
وٍأسَتٍسلٌمتْ كِلًتاً ألعَينٌينْ ألٌمُرٍهًقٌتينْ ..
تنًاٌوٍلُتْ وٍشِاحًهٍِاٌ وٍهَرٍبتْ بَعيدآ عْن عُتمهْ ألوٍسًٍادهً
وٍكَانْتُ ألشُرٍفٌهْ أخٍتيٌاٌرٍهآ ألأخيرٍ فًكرٍتٍ أنهاْ سَتهرٍبْ مٍن دوٍآمُه ألذكرٍيآتْ ألتيٌ يوٍمٌا مًآ كَآنتَ ألدآفعٌ ألأوٍلْ لٌتغًمضْ عَينيِهاُ لٌترٍىْ أجًملْ ألأحلأم .. وٍأليوٍمُ بَاتتْ كِقاتلَ يَِحملْ بَيدهٌ وٍرٍدهَ يلأحِقهُا لٌيَغرٍسٌ تلًك ألوٍرٍده بِينْ أوٍرٍدتَِهًا لٌتثمٍرٍ أشوٍآكُا وٍبعض ألجَوُِيرٍيِاِتْ .,
.
.

هَبتْ نَساٌئمْ هًٍوٍآءْ تَحَمِلْ عَطرٍأ خاٌصاٌ..
حاٌوٍلٌتْ ألٌتجَاهْل..
رٍَفعتْ عَيناٌهاٌ لٌترٍِِِسِلْ لٌلٌقمرٍ ألٌفُ سؤٍآلً وٍسُؤآلً
هلٍ أحضرٍته تأؤهآت ألشوٍقْ ..؟
أمْ أنهٌآ حُمىٌ ألٌحَنٍين تسلَلَتْ ألى أحسَاٌسِهًاٌ بٌمآ حَوٍلٌهاٌ لٌترٍَىْ كِل شٍيئ يِِتمثلْ بهَ..
.
تنَهٌُدتْ وٍَرٍَددتْ أسَمهُ مَرٍتَيَن وٍثَلاًثْ
أسَِدلٌتْ سِتاٌرٍ جَفنيهاٌ لٌتتحَسسْ وٍجُوٍده قَدَرٍ ألٌمُسْتَطاٌعْ
قبَلٌهاٌ علٌى جَِبينهاٌ
وٍهَمسْ لٌهَاٌ بَأجْملْ عَباٌرٍآتْ ألأشتياقْ
وٍهوٍَ يَتنقَل بَينْ خُصًلاٌتْ شَعرٍهاٌ بٍعبثْ .,
وٍيَتعَمدْ تَحِرٍيكْ أوٍرٍآقْ ألٌشُجيَرٍآتْ لٌيزٍدآدْ مَنسوٍبْ ألأمَاٌنْ لٌدَيْهاٌ وٍلُيحَكًمْ جفنآهاٌ ألقبضَهٌ علٌى حُلٌمْ أتىْ عَلٌى حِيْن غَفلٌهَ مِن ألٌٌزمن..
حَملٌهاٌ بَعيداً وٍارٍتَمىْ وٍشاٌحَهاٌ وٍحَيداً بزٍاَوٍيٌه رٍاَفضاً هَذا ألكَم ألَهَاًئلْ مَن ألحِنينْ مُنتهي ألٌصلاًحيْه ..
.
.

رٍحَل بَهاٌ بيَن طَياَتْ ألٌظلاًمْ مُنيرٍاً مَآحوٍُلُه بْضياَء ماَيَحملَهُ لًهاَ مَن حُب وٍهَيَ لٌم تتمَكَن ألاْ مَنْ ألاَبْتسَاَم وٍألاَبَتساَم
وٍهَيَ تَشَعرٍ بأن قلَبَها يَتنفسْ عًطرٍهُ ..
وٍأسِتسَلَمت لَهُ وتجاهلت سؤاَلأ رٍدَدَهُ عَقلَهاَ هَلَ كُل هذَاَ حَقيٍقِي اَمَ أنهُ وٍَهَمْ ..!
بَدأ ألَلَيلَ بَاَلَتَضَأئلْ .. نَظَرٍ ألَيٍهِاَ نَظَرٍهٌ اَخَيَرٍهْ ..
َتشَبثتْ بَقوٍه بِكِلَتاَ كَفَيَه وٍهَيٍَ ُتذنبْ بسؤٍآلَهُ ألَبقآء
وٍٍلاَيُكرٍٍرٍٍ خَطٌوٍه ألَرٍحٌيلْ ..
.
.
فَشعرٌٍ فََجَأه بَرٍغَبهْ وٍَحشَيهْ بِحَِملَهاَ مَعَهْ
أفَلَتْ كَلُتاَ يَديَهاَ وٍَطَلَبَ مَنهاَ ألَمَغَفرٍَه
وٍاَسَتنشقهَاَ بَكَلٍ مَافَيهْ وٍتَرٍَكَهاَ وٍاَخَفَتَىَ

عَندَهاَ اَسَتفاَقتْ مَنْ حَلَمَِهِاَ وٍاَتكَأتْ عِلَىْ بَقَاَيَاَ أطلاَلْ اَحَلاَمَِهاَ
وسرعان ماَتبَِدَدتْ تَلَكَ ألبَقاَياَ...
.
.

فلم تجد ألاَ وٍشَاَحَهِاَ ألٌذيْ رٍفَضَ أنْ يًكَوٍنْ أوٍلَ ماَتَبَتدأ بِهَ ِوِاَخرٍَ مَنْ تَلَتفٌتٌ لٌهُ ..
حَملٌتهَ وٍلَمْ يَسَعٍهُِ اَلاُ اَنْ أحَتضَنٍ مَاَذَرٍَفتَهُ مَنْ دَمْوٍعٍَ
تَحمَلْ كُل مَعَاَنٍيِ ألفَقد وٍألَغَبَاَء بأنْ تَجَعل مَشاَعُرٍهَاَ عُرٍضًهَ لَلَتَمَزٍقْ بَينْ حِينٍ وٍاَخرٍ مَن اَجَلْ تُرٍاَهَاَتْ ألطَفُوٍلَهَ ..
.
.

5 أضــف تعـليقك..:

غير معرف يقول...

ما اجملها من ذكريات بصراحه اعتبرها لوحه من الابداع
استمري يا سيدة الحرف فكم اشتقت لحرفك الامع وكم اشتقت لقلمك المبدع
فلا تتاخري علينا بمداد قلمك المبدع
و لكن انتي فعلا صاحبة قلب جميل جدا
تحياتي

(( خارج نطاق الخدمه ))

ـرـغــد يقول...

يشرفني تواجدك ~

در يقول...

فَشعرٌٍ فََجَأه بَرٍغَبهْ وٍَحشَيهْ بِحَِملَهاَ مَعَهْ
أفَلَتْ كَلُتاَ يَديَهاَ وٍَطَلَبَ مَنهاَ ألَمَغَفرٍَه
وٍاَسَتنشقهَاَ بَكَلٍ مَافَيهْ وٍتَرٍَكَهاَ وٍاَخَفَتَىَ



احرف من لؤلؤ

ايا ليت كل الاظغاث تكون كالتي تحلمين بها يقول...

ابداع منقطع النظير


صراحه لم اكن يوما من متابعين المدونات
لكن حطت بي الرحال على مدونتك صدفه
ومااجملها من صدفه فلم اسجل اعجابي بها الا بعد تصفح كل الارشيف الزاخر باجمل الحروف الصادقه

ساكون متابع بكل تاكيد لحروف اسرتني
اتمنى لك كل الخير انستي

عابر سبيل يقول...

احقا عنوان اللوحه الفنيه هو تفاهات انثى

بل هي ابداعات انثى

إرسال تعليق

wibiya widget

تعريب مدونة الاحرار